الأحد، مارس 08، 2020

طرق للمحافظة على بطاريات هواتف آيفون أكثر مدة ممكنة

How to keep the iPhone battery as long as possible
المحافظة على بطاريات آيفون




من المعروف للجميع أن قدرة بطاريات الهواتف المحمولة على الحفاظ على الطاقة تضعف تدريجياً بمرور الوقت لأنها تعتمد على "أيون الليثيوم"، وبالتالي تقل قدرتها على تخزين الطاقة، وهناك طرق متعددة للحفاظ على تلك البطاريات لأطول فترة ممكنة.

تطبيقات تقلل عمر البطارية

يمكن لمستخدم الهاتف المحمول آيفون "iPhone" أن يزيد من عمر البطارية بأكثر من طريقة، مثل تقليل استخدام ميزة سطوع الشاشة، أو عدم الاستخدام المفرط لتشغيل الموقع الجغرافي، فضلاً عن ضبط مسألة ارتفاع درجة الحرارة. بالإضافة إلى ذلك، تعمل بعض التطبيقات على تقليل عمر البطارية، ولكن يصعب على الكثير الاستغناء عن تلك التطبيقات بالنسبة لهم، ويكمن الاختيار في استخدامها عند الحاجة.
ومن أهم هذه التطبيقات تطبيق خرائط جوجل، والذي يتطلب الكثير من البيانات من أجل تقديم نتائج دقيقة، لكنه بالرغم من فوائده الكثيرة يعتمد على نظام "جي بي إس" الأمر الذي يجعله يستهلك البطارية بشكل أسرع. ومن الأفضل في حالة استخدام تطبيق الخرائط وضع البطارية في حالة التوفير، وإيقاف عملية التحديث التلقائي عندما لا يعمل التطبيق، وكذلك عدم تشغيل وضع جي بي إس GPS وخاصية ضبط ميزة الموقع لأنها تستهلك قدراً كبيراً من طاقة البطارية.

الإفراط في استخدام تطبيق فيس بوك

كما أن الاستخدام المفرط لتطبيق فيس بوك Facebook له دور في تقليل عمر البطارية ، فالتطبيق يعمل بشكل مستمر في الخلفية، كما يتم تحديثه من دون توقف، وهو لا يهدأ في عملية مزامنة جهات الاتصال.. لذا فإن أفضل شيء لمعالجة الأمر هو تعطيل الإشعارات الداخلية في التطبيق نفسه.
أما التطبيق المصاحب لـ فيس بوك "Facebook" وهو فيس بوك ماسنجر "Facebook Messenger" فهو قريب من عمل فيس بوك "Facebook" الذي يستهلك عمر البطارية من خلال العمل في الخلفية، وكذلك مزامنة جهات الاتصال وتلقي الإشعارات.

مشكلة تطبيق واتس أب

من ناحية أخرى، يأتي تطبيق "واتس أب" المنتشر في كل مكان كأحد أسباب تقليص عمر البطارية، وخاصة الإصدار 2.19.112 منه، ومشكلة "واتس أب" ليست فقط في هواتف آيفون، بل هي. موجودة أيضاً في هواتف أندرويد Android. وربما يكون السبب هو أن التطبيق لا يتوقف عن العمل في الخلفية، ويفضل لمن يستخدم هذا التطبيق أن يلجأ إلى تنزيل أحدث إصداراته.
بالإضافة إلى ذلك، فإن تطبيق سناب شات "Snapchat" يستهلك الكثير من طاقة البطارية، لأنه يستخدم خدمات محددة مثل الإخطارات والموقع، ويلجأ إلى تحديد الموقع الفوري لمن يستخدمه اعتماداً على ما يشاركه الآخرون. والأفضل في "سناب شات" تعطيل خدمة تحديد المواقع واختيار الوضع المخفي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق